WhatsApp +971 54 4460442
أطفالنا وتربيتهم البيئية

أطفالنا وتربيتهم البيئية

أطفالنا، وتربيتهم البيئة

أطفالنا وتربيتهم البيئة
أطفالنا، وتربيتهم البيئة
أطفالنا وتربيتهم البيئة


لعل هذه الـ “كيف؟” لمّا تتأتى لنا من تفعيل العملية التعليمية البيئية في عقل الطفل بطريقة التفاعل المباشر مع المادة والابتعاد عن سبك المعلومات في العقل، لتنافي ذلك مع القواعد التربوية العلمية الحديثة. فالتربية الحديثة تقول بن

هذه الكيفية سوف تتأتى لنا بعد تفعيل العملية التعليمية البيئية في عقل الطفل بطريقة التفاعل المباشر مع المادة والابتعاد عن سبك وصبّ المعلومات المقولبة في العقل عبر العملية التدريسية الكلاسيكية المتبعة حالياً، ذلك لتنافي ذلك مع القواعد التربوية العلمية الحديثة. فالتربية الحديثة تقوم على نقل مركز الاهتمام من المادة للمتعلم، حيث تأخذ بُعداً نفسياً يراعي اهتمامات المتلقي وحاجاته واستعداداته ومقتضيات بيئته وحياته المحيطة.

أطفالنا وتربيتهم البيئية
أطفالنا وتربيتهم البيئية


وننصرف عمّا تَطرّق له البشر لنأتي على ما جاء على لسان سيد البشر سيدنا محمد (ص) لأنه هو مربينا الأول، حيث أن واقع القول يقول بأنه من رواد التربية البيئية؛ رغم حداثة هذا المصطلح، لكن هذا يتبين لنا من خلال الكثير من الأحاديث الشريفة يبتدئها المصطفى بحثنا بقوله: (ما

أطفالنا وتربيتهم البيئية
بقلم سام تاج الدين

    Copying Prohibited, All Rights Reserved